بنت الساحل الشرقي: ((نوف الصادق)) تبحر بالعلوم السياسية
بنت الساحل الشرقي: ((نوف الصادق)) تبحر بالعلوم السياسية
(0) تعليقات

صحيفة غدير القطيفواشنطن - فيصل الحويل  

غالبًا ما تعتبر لدى دول العالم و شعوبها بحار السياسة و شواطئها هي إحدى ملاعب الرجال و هم القادرين على السيطرة على تقلباتها و عواصفها التي لا تنتهي ، و لكن لأن الطموح لا يعرف الحدود و كسر القواعد أمر محتم و موجود أتت نوف بنت عادل الصادق من الساحل الشرقي لـ المملكة العربية لسعودية إلى عاصمة السياسة واشنطن واضعة نصب عينيها التميز هدفًا و إثبات أن المرأة قادرة مبلغًا. ، 

نوف بنت عادل الصادق ، المولودة في مدينة الظهران بالمنطقة الشرقية تقول عن حياتها " ترعرعت في كنف أبوين يؤمنان تمامًا بمبدأ العدل و المساواة بين الرجل و المرأة بالإضافة إلى البيئة المحيطة بي والتي تهتم بالقضايا السياسية والثقافية والإقتصادية سواء داخل المملكة أو خارجها ، عوضًا عن الدعم المستمر من خالتي وزوجها في متابعة اهتماماتي وصقلها والتشجيع على تحقيق الأهداف واحدةً تلو الأخرى " ، نوف ترى أن هذا المزيج جعلها تؤمن كامل الإيمان بأن النجاحات و الفرص موجودة ولكن الإصرار هو مربط الفرس و الطريق المؤدي إليها. 

حطت نوف رحالها في العاصمة الأمريكية واشنطن مباشرةً بعد تخرجها من المرحلة الثانوية عام 2009م ، وبدأت رحلتها التعليمية كمبتعثة بمرحلة البكالوريوس في تخصص العلاقات والشؤون الدولية بالجامعة الامريكية في واشنطن ، و في العام 2013م تخرجت نوف من الجامعة الأمريكية بتفوق ملحوظ لم يقتصر على الشهادة الأكاديمية فحسب بل عززته بالمشاركة و العمل في معهد الدبلوماسية المتعددة المسارات في ولاية فرجينيا ورئيسة لنادي الطلبة السعوديين بجامعتها و مثلت المملكة في قمة الدول العشرين للشباب في المكسيك وشهادات في القيادة وغيرها. 

لم يتوقف مركب نوف الطموح و المُبحر سياسيًا إلى هذا الحد ، حيث حصلت على قبول لدراسة مرحلة الماجستير بتخصص العلوم السياسية و بالتحديد في دراسات الشرق الأوسط من واحدة من أهم جامعات السياسة عالميًا وهي جامعة جورج واشنطن في العاصمة الأمريكية ، لتكمل مشوار التميز من خلال دراستها الأكاديمية بالإضافة إلى تدريبها في عدة مؤسسات سياسية شهيرة مثل معهد بروكنجز و المعهد الأطلنطي ومن الجانب الآخر شركة أرامكو السعودية الغنية عن التعريف و غيرها حتى إحتفلت و عائلتها والمقربين منها مؤخرًا وبالتحديد في نهاية عام 2015م بتخرجها من تلك الجامعة العريقة. 

نوف الصادق سفيرة فوق العادة ، كسرت القاعدة والصورة النمطية لدى الكثيرين حول العالم بأن المجال السياسي هو مجال مُحتكر للرجال من خلال خط سير محدد و هدف واضح و إنجازات غير إعتيادية سجلتها بإسم وطنها المملكة العربية السعودية وتردد نوف دائمًا في كل محفل عند سؤالها عن طموحاتها " أتمنى أن أكون جزءًا من التغيير الإيجابي في مجتمعي المحلي و العربي و العالمي في مجال السياسة المحلية والدولية وأن أكمل مشوار من سبقوني من أبناء و بنات وطني في التنمية و الإزدهار و أن أكون عنصرًا فاعلًا في مجتمعي " .

إضافة تعليق
الاسم
الايميل (لن ينشر)
التعليق
الكود الأمني captcha
لا يوجد تعليقات حتي الان
حجب سناب شات بالسعودية

لأننا نحبهم ونحبكم..!!

صحيفة غدير القطيفف - زهراء عبد الله منذ زمن وال

آل عجيان يفكك رموز الاحلام

صحيفة غدير القطيف _ حكيمة الجنوبي - أصدقاء تعزي

التحدي الكبير تحت parking

صحيفة غدير القطيف- معصومة ال ياسين | القطيف

سنابس تنهي برنامج تأهيل المقبلات على الزواج

صحيفة غدير القطيف _ نجمه النجمة أقيم في مقر

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  

امرأة تطلب الطلاق لرغبتها في <الجماع >ثلاث مرات يوميًا!

صحيفة غدير القطيف  رفعت زوجة دعوى في محكمة

أم شيماء ولجنتها التطوعية الخيرية

صحيفة غدير القطيف   في ليلة من ليالي الخير

لجنة تراحم تزور مستشفى الظهران العام

صحيفة غدير القطيف  تصوير بندر الش

الظهور الأول للفنانة المعتزلة ( زينب العسكري) و الكشف عن هوية زوجها!-صورة

صحيفة غدير القطيف من بعد غياب و اعتزال سنوات قا

لجين عمران تكشف عن مفاجأة من العيار الثقيل !!!-صور

صحيفة غدير القطيف  كشف الإعلامية لجين عم

تقرير يوم العالمي لليتيم بالقطيف.

صحيفة غدير القطيف  في يوم 19/ 6/ 1453ه ، م

تهنئة من صحيفة غدير القطيف

صحيفة غدير القطيف   تتشرف صحيفة غدير القطيف

إبرة توازن

في هذا الزمن الرديء،، حيث أكثرنا رفاق في جبهة المق

الأستاذ علي الزريع محاضرا لـــ(( انطلاق مهرجان العمل التطوعي الرابع ))

صحيفة غدير القطيف  لكل مجتمع مثقف وواعي له منظم

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  الحس

المهندس آل خيري يمتلك أول متحف بالخليج للدينصورات

صحيفة غدير القطيف - حسن آل ناصر  عندما يقع الإن

زيارات اليوم: 566
زيارات الأمس: 1435
زيارت الموقع حتي الان: 623225
المتواجدون الان: 1