سؤال الحجة عج والتقنية الحديثة‎
سؤال الحجة عج والتقنية الحديثة‎
(1) تعليقات
س/ ما هو الشكل الوجودي المادي المطلوب مني اعتقاده اتجاه الإمام المهدي المنتظر عج 
بصراحة انا اعتبر نفسي شيعي ولا اعرف
اشعر أن الموضوع فيه غموض ؟
 
علما اني لست بصدد تحدي ولم أسأل احد من قبل  
وانما طلبا للفهم
فمن غير الجيد هذا الغموض الكبير \"رمز
 
الجواب :
الإعتقاد يكون هكذا 
اسمعني بقلبك وعقلك معاً 
\"ماسة مقدمة : 
للإعتقاد نحتاج لسلسلة مقدمات للوصول الى اليقين 
\"ماسة أولاً : نعتقد بأن الله عادل ولا يظلم أحداً بالجهل 
قال تعالى 
( ﴿مَن عَمِلَ صالِحًا فَلِنَفسِهِ وَمَن أَساءَ فَعَلَيها وَما رَبُّكَ بِظَلّامٍ لِلعَبيدِ﴾ [فصلت: ٤٦]
فمقتضى العدل أن لا يترك خلقه دون هادي مهدي يدل عليه 
هذه الأولى
\"ماسة الثانية : 
ارسل الله انبياءه عليهم السلام لتبيّن للناس مانزِّل اليهم وكانوا ظاهرين يعيشون  ويأكلون ويجلسون ويخطبون معهم ومستوى العقول حينها ليس بمستوى من النضج والإدراك بأن يؤمنوا بأمر غير محسوس أو مشاهد والكلام لعامة الناس وليس المؤمنين الموقنين بمقامات النبوة والإمامة
\"ماسة المقدمة الثالثة : 
لكي يرتقي العقل البشري يحتاج ان يمر بسلسلة من المهارات والإختبارات كي يصل لقناعات دون أن يراها لوجود خبرات سابقة لها فمسألة النبوة لو لم تكن في الإمم السابقة وموجوده في تراثهم  و
 لولا تواتر الأخبار كابر عن كابر في الإمم السابقة مع ظهور الإعجاز الإلهي بين يدي الأنبياء عليهم السلام لما صدّقوا المسلمون مبدأ النبوة ولما دخل من اليهود والنصرى في الإسلام في زمن النبوة وأهل البيت عليهم السلام .
كذلك هنا عزيزي 
كلما زاد التواتر وكلما تكررت الأحداث اصبحت الأقوال بمنزلة المشاهدة لا يشك فيها أحد فقد احتج رسول الله صلى الله عليه واله على فطرة القوم حين أراد الجهر بالدعوة فقد روي
عن ابن عباس:(أن النبي خرج إلى البطحاء فصعد الجبل فنادى " يا صبحاه " فاجتمعت إليه قريش، فقال: أرأيتم إن حدثتكم أن العدو مصبحكم أو ممسيكم، أكنتم مصدقي؟ قالوا: نعم فقال: " فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد " فقام أبو لهب ينفض يديه ويقول: تباً لك سائر اليوم ألهذا جمعتنا؟ فأنزل الله  "تبت يد أبي لهب ...الخ .
 لكن بعض الأفهام تحملت وبعضها انكرت حين قال له عمه تباً لك ألهذا جمعتنا
\"ماسة المقدمة الرابعة : 
هل غيبة الإمام جديدة أم لها شواهد في عمق التاريخ الإسلامي ؟ 
\"إصبع الجواب :
حدثنا القرآن عن الخضر عليه السلام العبد الصالح الذي علّم نبي الله موسى عليه السلام حين قتل الغلام وحين خرق السفينة وحين بنى الجدار فهل كان خافياً لا يراه قومه أم هو الوحيد الذي يراه بل ورافقه أيضاً وحجبه الله عن قوم موسى عليه السلام 
وكذا رسول الله صلى الله عليه وآله حين اجمعوا على قتله في ليلة الهجرة 
حيث مر عليهم وهو يتلو القرآن 
( ﴿وَجَعَلنا مِن بَينِ أَيديهِم سَدًّا وَمِن خَلفِهِم سَدًّا فَأَغشَيناهُم فَهُم لا يُبصِرونَ﴾ [يس: ٩]
اذا المشاهدة الحسية مدركة ولكن من خلق هذه الحواس قادر على تعطيلها ابداً او مؤقتاً
\"ماسة المقدمة الخامسة  : 
ان من الأئمة عليهم السلام منهم الإمام السجاد عليه السلام كما هو الثابت أنه فك القيود في اليوم الثالث عشر من محرم في الكوفة وذهب الى كربلاء ودفن الأجساد مع قبيلة بني أسد  وبني أسد جماعة شاهدته وشاركته الدفن وعرفته ثم رجع الى سجنه بالكوفه في نفس الليلة 
فهنا أيضاً مشاهدة من جانب وخفاء من جانب آخر 
وكذا الإمام موسى الكاظم عليه السلام حين كان يسجن من طامورة الى طامورة مدة سبع سنوات  فكان يتواصل مع خاصة مولايه يبلغهم أحكام الله ويهديهم الى الصراط المستقيم وهو خفي على اعداءه واضح جلي لأتباعه ومولايه 
وهكذا يمر العقل بمجموعة وسلسلة من المدركات ترتقي بعضها على بعض كي تهيء للغيبة الكبرى
\"ماسة المقدمة السادسة :
ومن علامات هذه الغيبة نصب الإمام الجواد عليه السلام إماماً للإمة ولم يبلغ السبع سنين وظهرت من خلالها علامات الغيبة الصغرى حيث كان يمارس دور الهداية الى الله والخوف من عقابه ويعلمهم الكتابة والحكمة حتى شهد له القاصي والداني بفضله وعلمه ولكي يظهره الله على العقول الأخرى ألقى الله في روع المؤمون العباسي  أن يجمعه على صغر سنة بعلماء عصره ليحاججوه ويفحموه ويبطلوا مبدأ الإمامة عنده فكما تعرف 
جمعهم مع علماءهم وفي مقدمتهم يحيى ابن اكثم الذي يعتبر من كبار علماءهم وكان يتبجح بأنه سيحرج الإمام فألقى عليه هذا السؤال 
قال يحيى : ما تقول جعلت فداك في محرم قتل صيدا ؟ .
فقال أبو جعفر عليه السلام : قتله في حل أو حرم ؟ عالما كان المحرم أو جاهلا ؟قتله عمدا أو خطأ ؟، حرا كان المحرم أو عبدا؟ صغيرا كان أو كبيرا ؟، مبتدئا بالقتل أو معيدا؟ من ذوات الطير كان الصيد أم من غيرها؟ ، من صغار الصيد أم من كبارها؟ مصرا على ما فعل أو نادما ؟، في الليل كان قتله للصيد أم في النهار؟ ، محرما كان بالعمرة إذ قتله أو بالحج كان محرما ؟ ... الخ . موسوعة الإمام الجواد عليه السلام . 
 
وهنا  تكامل العقل بوجه جديد وهو ادراك الحقيقة بعين العقل حتى قال قائلهم 
ذرية بعضها من بعض وقال غير واحد ما رواه محمد بن الحسن الصّفار في كتابه بصائر الدرجات صفحة 284 بسند صحيح عن الفضيل بن يسار عن الإمام الصادق عليه السلام أنّه قال : ( إنّا لو كنّا نفتي الناس برأينا وهوانا لكنّا من الهالكين ، ولكنّها آثار رسول الله صلى الله عليه وآله وأصول علم نتوارثها كابر عن كابر ، نكتنزها كما يكنز الناس ذهبهم وفضّتهم )
\"ماسة المقدمة السابعة : 
وتستمر سلسلة تقدم الإدراك وتتعمق وتتوسع أكثر فلا يكن البصر وحدة هو الوسيلة للمعرفة واليقين بل عدة طرق يصل العقل الى اليقين 
بدأت الغيبة الصغرى وكان تواصل الناس بإمامهم من خلال السفراء الأربعة فكانوا يعتقدون بوجوده رغم انهم لم يروه والسبب الكرامات التي تزيد اليقين عندهم وقبل ذلك على أيام الإمام الحسن العسكري عليه السلام حين أراد رؤية الإمام الحجة عليه السلام .. 
حديث أحمد بن إسحاق الأشعري عن الإمام الحسن العسكري (عليه السلام)، وفيه: ((فقلت له: يا ابن رسول الله، فمن الإمام والخليفة بعدك؟ فنهض (عليه السلام) مسرعاً فدخل البيت، ثم خرج وعلى عاتقه غلام كان وجهه القمر ليلة البدر، من أبناء الثلاث سنين، فقال: يا أحمد بن إسحاق، لولا كرامتك على الله عزوجل وعلى حججه ما عرضت عليك ابني هذا. إنه سمي رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وكنيه، الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً، كما ملئت جوراً وظلماً... فقلت له: يا مولاي فهل من علامة يطمئن إليها قلبي؟ فنطق الغلام (عليه السلام) بلسان عربي فصيح، فقال: أنا بقية الله في أرضه، والمنتقم من أعدائه، فلا تطلب أثراً بعد عين يا أحمد بن إسحاق...))(2).رحاب العقيدة  العقيدة ج٣ .
 
وكذلك  في زمن السفراء الأربعة اذا كان من الخاصة وتاق أن ينظر الى مولانا الحجة عليه السلام فأنه يوفق الى ذلك 
ففي رواية التي تثبت ان العقل يتطور من خلال الإرهاصات وتعاقب الزمن وكثرة الشهود والقرائن لتصل لدرجة أعلى في الفهم والإدراك 
كما في كتاب اكمال الدين وإتمام النعمة 
عن السجاد عليه السلام 
يا أبا خالد إن زمان غيبته القائلين بإمامته والمنتظرين لظهوره أفضل من كل زمان لماذا ؟
إن الله تبارك وتعالى أعطاهم من العقول والأفهام والمعرفة ماصارت الغيبة عندهم بمنزلة المشاهدة . 
لا حظ عزيزي كيف أن للعقل تطور مايصل فيه الإنسان منزلة الغيبة عنده مثل منزلة المشاهدة 
اذاً معنى المشاهدة هنا ليست مقابل العمى اي عدم الرؤية بل الإدراك هنا حقيقة الوجود ويمكن الجمع ايضاً حيث تتحقق المشاهدة بالعيان والمشاهدة بحقائق الإيمان اي بالبصيرة فربما مبصراً لا توجد عنده بصيرة وبصيرة القلب اشد واوسع من بصر العين
\"ماسة الآن نعود لسؤالك ونصيغه بطريقة اخرى
س/ هل للإمام المهدي وجود مادي او وجود نوراني واذا كان له  وجود مادي هل ترصده كاميرات المراقبة أم لا ؟ 
الجواب : 
نعم له وجود مادي يدرك بالحواس الباصرة تارة وبالحواس الأوسع منها البصيرة ويوجود بصورته النورانية في اوسع مجالتها ولا يمكن رصده بكاميرات المراقبة ابداً لأن اعجاز الله اعلى من ذلك بل لا مقارنة أصلاً 
اخيراً ياغالي \"كركديه\"
لكي تصل لليقين تحتاج مراحل 
١- التوحيد ٢- العدل ٣- النبوة ٤- الإمامة ٥- المعاد 
متى ماترسخت هذه القواعد في نفسك فلن تكون المعرفة عندك بحدود المحسوس فقط بل تتوسع مداركها الى اوسع من ذلك 
وهذا والله أعلم ولك بعض أجوبة العلماء على سؤالك 
\"ماسة اجوبة بعض العلماء عن  السؤال 
\"واحدجواب : س منير الخباز 
نعم الإمام يحضر بوجوده المادي كسائر البشر ويمكن أن تلتقطه الكاميرا مثل غيره من البشر لكن لأنه يعلم مكائد الظالمين تجاهه وله اتباع ورصد يمتثلون لأوامره ويرصدون كل شيء حوله فهو يأخذ حذره من الوقوع تحت أيدي الظالمين
 
\"اثنان جواب : ش اسماعيل المشاجرة 
وهذا جواب أخر \"إصبع 
 
نعم ورد في بعض الروايات أنه أرواحنا فداه يشهد موسم الحاج ، وظاهر هذه النصوص أنه يشهده بوجوده الجسماني لا النوراني ، فيرى الناس ويرونه لكنهم لا يعرفوه ، وعليه فلا ضير لو التقطته عدسات التصوير لكن لاسبيل في ذلك إلى معرفة شخصه فمن الذي سيكون واقفاً على جميع شخوص ووجوه الناس حتى يفرزهم عن صورته عليه السلام .
 
\"ثلاثة جواب : ش عبد العليم العطية 
وهذا جواب ثالث \"إصبع
 
في الروايات الشريفة : إنه عليه أفضل الصلاة والسلام يشهد الموسم ، وإنه يدخل بيوتكم ويطأ فرشكم ويراكم فيعرفكم وترونه فلا تعرفونه ، وإن الناس يقولون عند ظهوره : كنا نراه وماكنا نعرفه...
 
\"أربعة جواب : ش حيدر السندي 
دلت الروايات على انه يشهد الموسم كل عام ، و مفاد هذه الروايات امر معرفي لا ربط له بالامور العقدية ،  واذا كان اصل حضوره مسالة معرفية فكذلك كيفية حضوره و شكلها. الوجودي مسالة معرفية ، وفي المعارف نحتاج الى و سائل إثباتية تفيد القطع ولا يكفي الظن .
 
ولو سلمنا وجود دليل قطعي على انه يشهد الموسم كل عام ، فهذا لا يعني فعلية التقاط جهاز التصور له ، لان الله قادر على منع تاثير التصوير في حالته ، فنحتاج الى بحث في ان الكاميرات تلتقطه او لا ..
إضافة تعليق
الاسم
الايميل (لن ينشر)
التعليق
الكود الأمني captcha
أبو مؤمل الكناني
2016-04-25 10:46:48 am
بوركت على هذا البحث الراقي والنكات المذهلة
ضد او مع عمليات التجميل

لأننا نحبهم ونحبكم..!!

صحيفة غدير القطيفف - زهراء عبد الله منذ زمن وال

آل عجيان يفكك رموز الاحلام

صحيفة غدير القطيف _ حكيمة الجنوبي - أصدقاء تعزي

التحدي الكبير تحت parking

صحيفة غدير القطيف- معصومة ال ياسين | القطيف

سنابس تنهي برنامج تأهيل المقبلات على الزواج

صحيفة غدير القطيف _ نجمه النجمة أقيم في مقر

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  

امرأة تطلب الطلاق لرغبتها في <الجماع >ثلاث مرات يوميًا!

صحيفة غدير القطيف  رفعت زوجة دعوى في محكمة

أم شيماء ولجنتها التطوعية الخيرية

صحيفة غدير القطيف   في ليلة من ليالي الخير

لجنة تراحم تزور مستشفى الظهران العام

صحيفة غدير القطيف  تصوير بندر الش

الظهور الأول للفنانة المعتزلة ( زينب العسكري) و الكشف عن هوية زوجها!-صورة

صحيفة غدير القطيف من بعد غياب و اعتزال سنوات قا

لجين عمران تكشف عن مفاجأة من العيار الثقيل !!!-صور

صحيفة غدير القطيف  كشف الإعلامية لجين عم

تقرير يوم العالمي لليتيم بالقطيف.

صحيفة غدير القطيف  في يوم 19/ 6/ 1453ه ، م

تهنئة من صحيفة غدير القطيف

صحيفة غدير القطيف   تتشرف صحيفة غدير القطيف

إبرة توازن

في هذا الزمن الرديء،، حيث أكثرنا رفاق في جبهة المق

الأستاذ علي الزريع محاضرا لـــ(( انطلاق مهرجان العمل التطوعي الرابع ))

صحيفة غدير القطيف  لكل مجتمع مثقف وواعي له منظم

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  الحس

المهندس آل خيري يمتلك أول متحف بالخليج للدينصورات

صحيفة غدير القطيف - حسن آل ناصر  عندما يقع الإن

زيارات اليوم: 420
زيارات الأمس: 1722
زيارت الموقع حتي الان: 743572
المتواجدون الان: 1