الاستاذ علي آل ثاني
الثلاثاء, 18-11 09:16 مساءً
قرار عنصري تعسفي يبدد احلام المبتعث (حسن الدحليب)
اعلامي وكاتب وناشط اجتماعي وتربوي
(0) تعليقات

تهيؤنا الحياة لان نحلم كثيرا خصوصا فيما نتمناه ونسعى لان نرتقي فيه لنحقق ولو الجزء القليل من امنياتنا لتكون على ارض الواقع ، لهذا يعتبر حلم كل طالب هي ارقي امنياته حتى وان كان ليس على مستوى عالٍ من الذكاء لهذا يسعى جاهدا أن يحقق ولو خارج نطاق بلادنا، و معظم الطلبة يطمحون بشهادة جامعية راقية  ذات مستوى عالي لكي يصل الى ما يريد  لذا عليه ان يجتهد ويثابر ويسهر لكي يصل الى كافة احلامه .

وهناك طلبة شقوا طريقهم واجتهدوا لتحقيق أحلامهم ولكن هناك عقبات  قد تحطم كل الطموحات في غياب من يدلل تلك العقبات واعني بها الملحقيات الثقافية ، قد يستغرب البعض من عنوان الموضوع كهذا .. فكيف يكون الطالب السعودي في الخارج ليعيش معاناة تقهره ، والدولة تصرف الملايين على تعليمه نعم للأسف الملايين.

فالطلبة المبتعثين  بالخارج  تراهم بين مطرقة الغربة و ملحقياتهم وبين تعسف بعض الجامعات الاجنبية ، وتلاعبهم بقرارات مستقبل  الطلبة بالخارج.

إن الابتعاث الى الخارج إحدى ابرز القضايا الهامة التي قامت عليها خطط التنمية وأحدى أبرز المسائل الحضارية في معركة العلم والمعرفة حيث شكل الابتعاث مساهمة في حركة التنمية والوعي والثقافة بين ابناء المجتمع.

سأتعرض في هذا المقال عن بعض السلبيات والمشاكل التي تعترض مسيرة المبتعثين و أتمنى راجيا أن تصل للمسؤولين حتى يتمكن البرنامج من تحقيق أهدافه المرجوة.

تبدو الصورة غير واضحة المعالم، مع ندرة ما يكتب وينشر عنهم في الصحف والوسائل الإعلامية ألداخلية يبدو الطلاب وكأنهم في عالم آخر ، لا يتم الحديث عنهم إلا حين ينشر خبر حادث مروري أدى إلى وفاته، أو طرد آخر، أو سجن ثالث ، إلا أنه وفي ثنايا تلك الحياة اليومية الشاقة للطلاب لا تجد الا خبرا عابرا لحدث ما ،  فثمة أحلام وآمال، ومشاكل وأزمات، لا يدري عنها الكثيرون الا من عاصر مثل تلك المشاكل وحدثت له واقعيا سواء مبتعث أو مرافق.

ولا يزال مسلسل معاناة الطلاب المبتعثين للدراسة في الخارج مستمراً ويزداد من عام لآخر، وما إن ينتهي فصل من فصوله في دولة من الدول حتى يبدأ فصل آخر من المعاناة في دولة أخرى وغير ذلك من المعاناة الدائمة ومشاكل كثيرة تعترض تحصيلهم الدراسي الجامعي والأكاديمي .

معاناة الطلاب المبتعثين مع ملحقياتهم في الخارج يحتاج الى وجود تحالف بين الكتاب الصحفيين وكافة وسائل لإعلام الغائبة عن هذه المعاناة. ومن المفترض لتسهيل هذه المعاناة إنشاء خط  ساخن يربط هؤلاء المبتعثين  بالملحقيات ، ويفترض أن يتقبل ويتعامل مع الوارد من المشكلات والقضايا بمرونة وسرعة.

وهذه قصة لمبتعث من ابناء الوطن كرس نفسه ووقته وشبابه في الغربة من اجل تحقيق احلامه التي كانت تراوده في ان يكون احد اعمدة ابناء الوطن في مجال الطب وحصل على بعثه من الدولة في نيوزلندا.  التحق بكلية الطب بجامعة اوكلاند في نيوزلاند ليحقق حلمه وحلم والديه، بأن يصبح طبيب النساء والولادة، طوال خمس سنوات هى الفترة التى قضاها متنقلا بين مدرجات كليته وغرفته بالمدينة الجامعية كل هذه المعطيات تشير إلى أننا نتحدث عن طالب ،

على مشارف إتمام دراسته فى كلية الطب لكى يخرج إلى سوق العمل ويشارك ابناء وطنه وخدمة مجتمعه في مجال الطب ، إلا أنه فوجئ فى يوم 13 اكتوبر 2014 . بعد أيام من إنهائه امتحانات الفصل الدراسي  الثاني ، بأنه مفصول نهائيا من كلية الطب، ليتصدر اسم حسن جمال الد حليب 26 سنة الطالب بكلية الطب قائمة المفصولين من جامعة اوكلاند في نيوزلاند.

قرار تعسفي عنصري يبدد احلام المبتعث الطالب حسن جمال الدحليب وسط تحرك خجول من الملحقية الدفاع عنه بعد ان انفقت عليه الدولة طيلة سنوات دراسته . وهاهو يروي ماحدث له لكي يستفيد من تجربته اخوانه،كي لا يكونوا ضحية لمثل هذه العنصرية التي تنتهجها بعض الدول ضد المسلمين .وان تتجنب ادارة البعثات من ارسال الطلبة إلى هذه الدول .

وتبدأ القصة وحسب رواية الطالب . أنها بدأت المشكلة عندما فوجئ في عام 2013, ادعت مشرفة امراض النساء والولادة وبعد اليوم الثاني من اجتماعنا اني اشكو من اضطراب عقلي لأني قمت فقط بهز رجلي و فرقعة مفاصلي وهذا شيء طبيعي كذلك كتبت المشرفة نفسها في تقرير الطالب ان نظراتي كانت حاده وهو ما قد يؤذي خصوصية الاخرين وعزت ذلك الى عاداتي وتقاليدي ايضاً وفي نفس التقرير, كتبت المشرفة ان علاقتي مع المرضى علاقة طيبه وودية ولطيفة لكنها لم تكن مقتنعة ان ذلك كان حقيفياَ.

 وذات يوم بينما كنت في الكفتيريا اتناول غدائي , ارسلت لي رسالة تطلب فيها  مقابلتي وبعد 8 دقائق من وقت ارسال الرسالة ذهبت الى مكتبها وكانت غاضبة واعتبرتني متأخرا  بالرغم اني نجحت في الاختبار الكتابي و اختبار العيادة, ولكن بسبب هذا التقرير اعدت السنة الخامسة في الطب  في شهر مايو 2014, كان هناك اجتماع للتدريب اللياقي  نتيجة ان مشرف الطب العام احتج على بعض الاشياء وهي ان تواصلي مع موظف الاستقبال غير جيد في قولي مرحبا وكيف حالك فقط !!  حينما كان يحضر فطوره وقهوته ولدي ارجل طويلة تعيق المارة وتربك الطريق عند جلوسه ولا يرفع سماعة التليفون في العيادة  . وبعد اجتماع اللياقة اخبروني انك سوف تفصل نتيجة هذه التصرفات ، بعدها قررت ان ارفع محامي, سمحت لي اللجنة بذلك  بالإكمال في كلية الطب بالرغم ان بعض اعضاء اللجنة صوتوا بفصلي.

يقول الطالب حسن بعد ان احتج مشرف تخصص الاطفال.

في اكتوبر2014 تم تحويلي الى اللجنة بعد ان احتج مشرف تخصص الاطفال  برفع تقرير طلابي كونه تأخر 5 دقائق وهو عمل مشين وغير مهني لكونه ذهب ليغير ملابسه بعد أن تمزق بنطلونه , رغم ان الاجتماع بداْ متأخرً ساعة عن الموعد المحدد تم بعد ذلك  تم اسقاطي في التقييم العملي العيادي  .

ومن اسباب رسوبي وإعادتي للسنة الخامسة كما ذكر اعلاه حسب التقرير.

اتكلم بسرعة وبشكل فوضوي و استخدم القلم , واثناء الشرح كنت اتكلم ولم اسأل اسْلة كثيرة. بسبب هذه الحجج الواهية 

فُصلت من كلية الطب في السنة الخامسة من جامعة اوكلاند في نيوزلاند. على هذه الحجج من مشرفة المادة بشكل عنصري ان تتخذ قرار تعسفي عنصري ضدي يتسبب في فصلي .

  هذه هي الحجج التي بسببها تم فصل المبتعث الخلوق الشاب حسن جمال الدحليب من كلية الطب بعد خمس سنوات من تخصصه.وهو يستعرض تجربته المرة التي تسببت في فصله التعسفي الى اخوانه من الطلبة المبتعثين ويناشد الملحق الثقافي بالنظر في قضيته التي هي تعتبر قضية مهمة.

 حيث  يقصى فيها طالب انفقت عليه الدولة اموال طائلة من اجل التحصيل الاكاديمي ومن ثم يعود محبط وتبدد احلامه بقرار تعسفي عنصري جائر ، يجب على ادارة البعثات ان تقوم بجولات تفقدية للملحقيات والجامعات في الدول الاجنبية وتتفقد ابنائهم وحل مشاكلهم المعقدة فهناك سيل من المشاكل يعانيها المبتعث ويكون دور الملحقية سلبي لا يبحث  الا عن امور مادية مثل حسميات مادية ليس من حقه  يقصم فيها ظهر الطالب ويعيقه عن التفوق.

وانني متعجب من هذه التجربة ومرارة نهايتها .كيف يعود هذا الطالب المبتعث من قبل الدولة  بدون وثيقة تخرج وأين الملحق الثقافي وماهو دوره في حلحلة مثل هذه القضايا وهذه قضية ليست سهلة بل يجب ان تكون من اولويات الملحقية كيف نراهن على ابنائنا والدولة انفقت عليهم الكثير كي يعودوا للوطن وهم يحملون معاناتهم بدل تهيئتهم للوظيفة.

 وكيف تمرر مثل هذه القضية على الملحق الثقافي في هذه الدولة ، من المفروض ان  تتابع الملحقية كل مشكله بكل ثانية تعرقل طموح شبابنا الذين انفقنا عليهم طيلة هذه السنين يجب ان لا نقف مكتوفي الايدي.  

إضافة تعليق
الاسم
الايميل (لن ينشر)
التعليق
الكود الأمني captcha
لا يوجد تعليقات حتي الان
حجب سناب شات بالسعودية

لأننا نحبهم ونحبكم..!!

صحيفة غدير القطيفف - زهراء عبد الله منذ زمن وال

آل عجيان يفكك رموز الاحلام

صحيفة غدير القطيف _ حكيمة الجنوبي - أصدقاء تعزي

التحدي الكبير تحت parking

صحيفة غدير القطيف- معصومة ال ياسين | القطيف

سنابس تنهي برنامج تأهيل المقبلات على الزواج

صحيفة غدير القطيف _ نجمه النجمة أقيم في مقر

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  

امرأة تطلب الطلاق لرغبتها في <الجماع >ثلاث مرات يوميًا!

صحيفة غدير القطيف  رفعت زوجة دعوى في محكمة

أم شيماء ولجنتها التطوعية الخيرية

صحيفة غدير القطيف   في ليلة من ليالي الخير

لجنة تراحم تزور مستشفى الظهران العام

صحيفة غدير القطيف  تصوير بندر الش

الظهور الأول للفنانة المعتزلة ( زينب العسكري) و الكشف عن هوية زوجها!-صورة

صحيفة غدير القطيف من بعد غياب و اعتزال سنوات قا

لجين عمران تكشف عن مفاجأة من العيار الثقيل !!!-صور

صحيفة غدير القطيف  كشف الإعلامية لجين عم

تقرير يوم العالمي لليتيم بالقطيف.

صحيفة غدير القطيف  في يوم 19/ 6/ 1453ه ، م

تهنئة من صحيفة غدير القطيف

صحيفة غدير القطيف   تتشرف صحيفة غدير القطيف

إبرة توازن

في هذا الزمن الرديء،، حيث أكثرنا رفاق في جبهة المق

الأستاذ علي الزريع محاضرا لـــ(( انطلاق مهرجان العمل التطوعي الرابع ))

صحيفة غدير القطيف  لكل مجتمع مثقف وواعي له منظم

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  الحس

المهندس آل خيري يمتلك أول متحف بالخليج للدينصورات

صحيفة غدير القطيف - حسن آل ناصر  عندما يقع الإن

زيارات اليوم: 53
زيارات الأمس: 2184
زيارت الموقع حتي الان: 704711
المتواجدون الان: 3