الاستاذة عقيلة آل حريز
الثلاثاء, 23-12 06:56 مساءً
بين الروح والجسد
قاصة وأديبة وصحفية سعودية «القطيف»
(0) تعليقات

صحيفة غدير القطيف

 

أكانت اللحظات الأخيرة لرحيله .. أكانت الأنَّة الأخيرة تلك التي أنَّها ففاضت روحه الطاهرة وتسرب النور من بين أنفاسنا .. أكانت لحظة رحيل النازلون عنا على الأرض بعد أن عمروها وشغلوها بأنفسهم عجنا وتطريزا .. فرتبوا نفورها وشذبوا أغصانها وقلموا أشواكها .. وصنعوا منها منحوتة واضحة يستدل بها العابرون .. نفخوا فيها من روحهم .. فغدت شجرة وارفة الظلال يانعة الثمار مضوعة بالعطر ... يتفيأ الناس ظِلالها ..


غريب أن هذا التاريخ يدفن بين ثناياه كل الوصلات الطيبة التي تعلقنا بأستار السماء .. غريب أن يطبق بين صفحاته على أنفاس العظماء ويغيبهم سريعا قبل أن نقايض بهم الحياة ..

رحل النور الذي يستضاء به .. فصرنا نعاني ثقل الغربة والاغتراب .. الدنيا تبدو ثقيلة علينا ومظلمة .. ثقيلة حتى أنها تجاوزتنا بتمرد مباغت بِفِتنَِها ، فصرنا لا نقوى على دحرها .. تماما كجنود عُزَّل في ساحة الحرب فقدوا بوصلة المقاومة بعد أن نفذت أسلحتهم وخابت أمانيهم .. ضاعت الهويات وتشقلبت الصور .. كثرت الجراح والطعن صار غائرا .. يئن في ثقل الرحيل ..

من للرهيفة فاطمة تبكي فقد أباها .. من لها يزيح ثقل الحياة ويسري عنها ألم الوجد والوحدة المنثورة بداخلها .. حين تجاسرت الأشباح ، وأريقت الدماء  .. بهتت نصف الأشياء ، ونصف الكلمات ضلت طريقها، وكذا الحقائق تبدلت مفاهيمها .. أكانت فتنة وقعنا فيها وأنبأنا عنها فما أرهفنا أسماعنا للإصغاء .. وغدونا نمارس تلوين اللقطات وتبادل الأدوار ومنطقتها ورشها بألوان قزحية تعكس صور مبهمة ..

فعلنا .. حين تجاوزنا الوصايا .. وجئنا وحدنا في هذا العالم الصاخب .. نئن بخيبات متتابعة .. نعبر بوجوهنا مراحل عدة لنجد ذوات تائهة ... وبصمت مجرد تتساوى فيه الكلمات والنظرات والتعبيرات ، لفَّتنا محنة الوقت ويقظة الضمير الذي غيبته أحاديث الثرثرة الطويلة والخوض في تفاصيل الحياة وهوامشها ..

مؤلم هذا الحزن .. حين يعتنق أرواحنا ويغمرنا بالفتنة .. مؤلم أن قطار الرحيل يعبرنا يتجاوزنا سريعا ، ويحمل معه فوانيس تلعن العتمة .. لنبدأ رحلة سقيمة في الحياة بحفنة ثكل تتهجأ الصبر بامتعاض مُر .. لا تعبأه الكلمات الهزيلة .. ولا تورق أغصانه اليابسة ..

مؤلم أن نمر بمراحل عدة تعايننا الطقوس والأمم ، كأننا بناء لم يكتمل طوره .. وتعيد سرد التضاربات وفيضها داخل الحكاية .. فتستفيض الروح في رحيل حزين مؤلم ، ما بين عروج الروح ومشارف الجسد ..

إضافة تعليق
الاسم
الايميل (لن ينشر)
التعليق
الكود الأمني captcha
لا يوجد تعليقات حتي الان
ضد او مع عمليات التجميل

لأننا نحبهم ونحبكم..!!

صحيفة غدير القطيفف - زهراء عبد الله منذ زمن وال

آل عجيان يفكك رموز الاحلام

صحيفة غدير القطيف _ حكيمة الجنوبي - أصدقاء تعزي

التحدي الكبير تحت parking

صحيفة غدير القطيف- معصومة ال ياسين | القطيف

سنابس تنهي برنامج تأهيل المقبلات على الزواج

صحيفة غدير القطيف _ نجمه النجمة أقيم في مقر

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  

امرأة تطلب الطلاق لرغبتها في <الجماع >ثلاث مرات يوميًا!

صحيفة غدير القطيف  رفعت زوجة دعوى في محكمة

أم شيماء ولجنتها التطوعية الخيرية

صحيفة غدير القطيف   في ليلة من ليالي الخير

لجنة تراحم تزور مستشفى الظهران العام

صحيفة غدير القطيف  تصوير بندر الش

الظهور الأول للفنانة المعتزلة ( زينب العسكري) و الكشف عن هوية زوجها!-صورة

صحيفة غدير القطيف من بعد غياب و اعتزال سنوات قا

لجين عمران تكشف عن مفاجأة من العيار الثقيل !!!-صور

صحيفة غدير القطيف  كشف الإعلامية لجين عم

تقرير يوم العالمي لليتيم بالقطيف.

صحيفة غدير القطيف  في يوم 19/ 6/ 1453ه ، م

تهنئة من صحيفة غدير القطيف

صحيفة غدير القطيف   تتشرف صحيفة غدير القطيف

إبرة توازن

في هذا الزمن الرديء،، حيث أكثرنا رفاق في جبهة المق

الأستاذ علي الزريع محاضرا لـــ(( انطلاق مهرجان العمل التطوعي الرابع ))

صحيفة غدير القطيف  لكل مجتمع مثقف وواعي له منظم

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  الحس

المهندس آل خيري يمتلك أول متحف بالخليج للدينصورات

صحيفة غدير القطيف - حسن آل ناصر  عندما يقع الإن

زيارات اليوم: 329
زيارات الأمس: 1955
زيارت الموقع حتي الان: 748032
المتواجدون الان: 4