الاستاذة آيات اللويف
الاثنين, 26-01 03:03 مساءً
( الوصال الإلهي - أصلاح النفس )
كاتبة وأديبة
(0) تعليقات

إن كانت لديك نبتة فاسدة، وتنتظر منها ثمارا حسنة، فأنك على الأرجح لن تغامر وتقوم بزراعتها!، كذلك نفسك، النفس البشرية التي في أعماقك إن كان بها سوء أو خلل ، فأنك لن ترتجي من هذه النفس المحاسن و الأعمال الطيبة! ، فيصبح عيشك فاقدا للمعاني الملكوتية، مائلا للحيوانية!، فقد طغى جانب المادة على جانب الروح و المعنى ، يقول مولى الموحدين أمير المؤمنين عليه السلام : «من أجهد نفسه في إصلاحها سعد» أذا بالنتيجة لو أهملتها لفقدت طريق السعادة وهلكت! ، و من العوامل التي تؤدي بك إلى أصلاح نفسك : العلم والعقل ، الذي منه تميز الخير و الشر، فهل يعقل ان لاتكون عالما بالذي سترتكبه أهو ذنب أم حسنة؟ ، والآخر: الضمير ، الذي يظهر أثره بشكل أقوى بعد أرتكابك للعمل فأن كان حسنا بات ضميرك مرتاحا، وإن كان سيئا فأنك ستعاني التأنيب و الندم! ، والآخر الثالث المحاسبة والمراقبة، فلتكن أنت رقيب نفسك، وحاسب نفسك قبل ان تهم بالعمل الذي تنويه، هل هو مرضي لله؟ ، هل هو لله ؟ هل يهمني فيه حديث أحد ؟ هل هناك فائدة خلفه ؟ ، لاتؤجل المحاسبة لحين تلقي برأسك على وسادتك! ، بل ابدء بها قبل كل عمل، قم انت بحساب نتائج ماتفعل، تصور انك مقابل ماتفعل سيكون لك عدد معين من الحسنات، وان فعلت آخر فأنك ستمحوا عددا من الذنوب، وأن فعلت آخر ستكسب سيئات ايضا! وابدأ بتعديل المعادلة وأبقي جانب السيئات صفرا ، مارس هذه التجارة لنفسك! ، وكن أنت المنتصر دائما . من هنا يبدأ أصلاحك لنفسك ، بتقوية أرتباطك بالله أولا ، و صحة قيامك بالعبادة المفروضة ثانيا ، ثم اتباع منهج أهل البيت عليهم السلام ، وأرتباطك بصاحب العصر و الزمان عج الله فرجه ، سئل أحدهم العالم الرباني آية الله السيد محمد تقي بهجت كيف ألتقي بصاحب العصر و الزمان عجل الله فرجه؟ فأجابه ( أصلحوا مافي أنفسكم وسيأتي الأمام المهدي بنفسه لزيارتكم ) ، ولو لاحظنا أن الحجاب الذي يحول بيننا و بين حصولنا على الرزق الآلهي هو عدم أصلاحنا لأنفسنا! ، فالتوفيق رزق ، والصلاة بوقتها رزق ، وخدمة الدين رزق ، والحكمة رزق ، فالشخص حينما يذنب، يمنع عليه رزقه الذي قدر له، يروي مولانا الإمام الصادق عليه السلام : \\\"إنّ المؤمن ليذنب، فيُحرم بذنبه الرزق\\\" ولتلك الذنوب آثار على هذه النفس التي ظلمتها! ، منها قسوة القلب، وجفاف العين، وموت الضمير الذي هو أساس من أساسيات الأصلاح!، فإن مات الضمير مضت يدك و قدمك على اي شيء بلا حساب وتقدير للعواقب!، وهنا نذكر بعض مايؤثر ويحرك الضمير :

- استرجاع شريط ذكرياتك، خاطب نفسك كم كنت نظيفا بلا ذنب!، حسرتك على نفسك ستجعلك مشتاقا لنفسك القديمة . - التفكير ، اعط نفسك وقتا للتفكير واملئ جدولك و فراغك بالمخططات الجيدة التي تود عملها . - أسأل نفسك دوما هل أنت راضي عما تفعل؟ - أجعل لك من سيرة العلماء قدوة، فليكن لك مرشدا تأخذ منه علمك و عملك! - الصوم ، ففيه تأديب لنفسك! - أقضي ديونك ليست فقط التي بينك وبين البشر، بل تلك التي بينك وبين مولاك!، من صلوات فائتة أو ناقصة أو صوم أو نذر وغيره .

تلك بعض مايؤدي لراحة ضميرك، وبالتالي تساهم في أصلاح نفسك، قال أحدهم للسيد محمد تقي بهجت : إصلاح النفس وتهذيبها أمر صعب! فسأل الشيخ: هل تستطيع أن تُفسد نفسك؟قال: إنه أمرُ سهل، قال له الشيخ: إذن أترك هذا السهل”

وفي ذلك توصية لنا بترك المعصية، بدلا من ارتكابها والعمل على محوا آثارها، فالأولى بنا عدم ارتكابها من بادئ الأمر .

إضافة تعليق
الاسم
الايميل (لن ينشر)
التعليق
الكود الأمني captcha
لا يوجد تعليقات حتي الان
حجب سناب شات بالسعودية

لأننا نحبهم ونحبكم..!!

صحيفة غدير القطيفف - زهراء عبد الله منذ زمن وال

آل عجيان يفكك رموز الاحلام

صحيفة غدير القطيف _ حكيمة الجنوبي - أصدقاء تعزي

التحدي الكبير تحت parking

صحيفة غدير القطيف- معصومة ال ياسين | القطيف

سنابس تنهي برنامج تأهيل المقبلات على الزواج

صحيفة غدير القطيف _ نجمه النجمة أقيم في مقر

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  

امرأة تطلب الطلاق لرغبتها في <الجماع >ثلاث مرات يوميًا!

صحيفة غدير القطيف  رفعت زوجة دعوى في محكمة

أم شيماء ولجنتها التطوعية الخيرية

صحيفة غدير القطيف   في ليلة من ليالي الخير

لجنة تراحم تزور مستشفى الظهران العام

صحيفة غدير القطيف  تصوير بندر الش

الظهور الأول للفنانة المعتزلة ( زينب العسكري) و الكشف عن هوية زوجها!-صورة

صحيفة غدير القطيف من بعد غياب و اعتزال سنوات قا

لجين عمران تكشف عن مفاجأة من العيار الثقيل !!!-صور

صحيفة غدير القطيف  كشف الإعلامية لجين عم

تقرير يوم العالمي لليتيم بالقطيف.

صحيفة غدير القطيف  في يوم 19/ 6/ 1453ه ، م

تهنئة من صحيفة غدير القطيف

صحيفة غدير القطيف   تتشرف صحيفة غدير القطيف

إبرة توازن

في هذا الزمن الرديء،، حيث أكثرنا رفاق في جبهة المق

الأستاذ علي الزريع محاضرا لـــ(( انطلاق مهرجان العمل التطوعي الرابع ))

صحيفة غدير القطيف  لكل مجتمع مثقف وواعي له منظم

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  الحس

المهندس آل خيري يمتلك أول متحف بالخليج للدينصورات

صحيفة غدير القطيف - حسن آل ناصر  عندما يقع الإن

زيارات اليوم: 1195
زيارات الأمس: 2227
زيارت الموقع حتي الان: 629688
المتواجدون الان: 3