الاستاذ عبد الواحد العلوان
السبت, 23-05 07:34 مساءً
شهداء( القطيف/الدالوة)‎
كاتب وباحث سعودي.
(0) تعليقات

(القطيف/الدالوة)
(شهداؤكم شهدائنا،دماؤكم دمائنا،أرواحكم أرواحنا،أجسادكم أجسادنا،هكذا تربينا)
هذا مايقوله أخوكم المسلم في كل وقت وفي كل زمان ومكان بداخل بقاع السعودية( السني أو الشيعي)..
حوادث الفتن،تستتر خلف( أبواق أعلامية،وأقلام مأجورة بأباحة وأستباحة دماء المسلمين العزل)
بقلم حزين،ودماء الطاهرين وبكل ألم وحسرة نستلهم قوتنا للصمود في وجه الفتن،ولكن لن ننسى شهداؤنا شهداء الوطن ،شهداء الواجب،شهداء المعارك.. 
سوف تتكرر حوادث التفجير ،وتناثر الأشلاء الطاهرة،من دماءالمسلمين الشيعة،إن لم تبتر أقلام الأعلاميين الطائفيين،وتجريمهم،وأنزال أقصى العقوبات عليهم،هم الحاضنة لكل أرهاب في مملكة العربية السعودية ،بلاد الأمن والأمان بلاد الأستقرار،بلاد الأسلام والمسلمين
أقلام المأجورين من الكتاب والأعلاميين هي السلاح الفعال والحقيقي،السلاح الفتاك الذي يبتلع دماء طاهرة،ويبتلع الوطن بنقاط الحبر التي يقطرها ،على حساب المسلمين الآمنين،في بيوت الله وهم ركع سجود،أيعقل أن حال بلادنا تظهر به شرذمة فاسدة،شرذمة تكفر كل الدين والأسلام وكل من يتعارض معها ،أيعقل أن كل الأرهابيين يستمدون طاقتهم وفتواهم من أقلام كبار الصحافة والأعلام والمشايخ والعلماء ،وهم في أعلى المناصب على كراسي الدولة،هذه الحادثة الثانية،مرت حادثة الدالوة ملطخة بالدماء والتي راح ضحيتها 7 من المسلمين الشهداء،ولم تحرك ساكنا ولم (تجرم أحدا)،ولم يسن قانون يجرم كل معتدي آثم،ولم يسن نظام وعقاب لكل من تسول له نفسه في( الكتابة،التغريد،أستخدام كافة برامج التواصل في بث الفتن،والأفكار التي تزعزع كيان البلاد والعباد،لم يسن قانون يجرم الأقلام التي يعبر بها من يسكن بجانبنا،ومن يغرد يجوارنا،وبيننا)،كل الأقلام المأجورة هي (السبب الحقيقي)،لكل قطرة دم نازفة،كل هذه الأسلحة هي أساس لهدم الأوطان،هذه الحادثة والتي راح ضحيتها 21 مواطن مسلم شيعي،الذي أخذ العهد والوعد من حكومة هذه البلاد بالأمن والأمان والأستقرار،وقبل مبايعته لحكام دولتنا حفظهم الله ورعاهم،أخذ هوية المواطن السعودي الصالح،ولافرق بين سني وشيعي في المواطنة،أن كانت هذه العهود والمواثيق فعالة،فيتوجب( سن القانون الذي يجرم كل معتدي)،(بأي آداة كانت،قلم،سلاح،كاميرا،فتوى)وتحريض القتل والقتال وسفك الدماء الطاهرة وتمزيق ثياب الوطن في جر الأوطان للفتن. 
شهداؤكم شهدائنا،دماؤكم دمائنا،أرواحكم أرواحنا،أجسادكم أجسادنا،هكذا تربينا وهكذا نبقى،كافة مذاهب الأسلام تتوحد في الأزمات وعلى وجه الخصوص مذاهب المسلمين بالسعودية،والمعروف عن حبهم لوطنهم وقيادتهم،فمرت حادثة الدالوة ولم يتغير الوضع ولم تسن القوانين والأنظمة التي تكفل أمن وأستقرار(  شيعة المملكة العربية السعودية)،وكانو جميع المسلمين متماسكين ومتلاحمين وقدمو ملحمة وطنية في ظل تصاعد وتيرة الأرهاب في الدول،وها نحن لليوم نعيش مشارف حادثة جديدة وبضحايا وشهداء جدد،فهل يبقى المسلمون متماسكون كما كانو،وهل يصمتو عن حقوقهم المشروعة وهي الأمن والأمان والأستقرار ،وإستصدار قوانين وأنظمة تجرم كل فتاوى وأقلام الفتن والطائفية……? 
هل سوف تصمت الأفواه مجدد،وتعبر هذه الحادثة كما عبرت سابقتها ولم تحقق أي نتيجة تكن رافدا للعيش السلمي بين مذاهب الأسلام في بلاد نشر الأسلام والمسلمين،في بلاد الحرمين الشريفين،
(الأرهاب لادين له ولا وطن له)
إنا لله وإنا إليه راجعون
لاحول ولاقوة إلا بالله العظيم
رحم الله شهداءالمنطقة الشرقية
بالمملكة العربية السعودية
مدينة القطيف ،القديح،الأعزاء
وغفر لهم وأسكنهم فسيح جناته ،
الوطن جريح ينزف بدماء الأبرياء.
أخوكم عبدالواحد العلوان.

إضافة تعليق
الاسم
الايميل (لن ينشر)
التعليق
الكود الأمني captcha
لا يوجد تعليقات حتي الان
حجب سناب شات بالسعودية

لأننا نحبهم ونحبكم..!!

صحيفة غدير القطيفف - زهراء عبد الله منذ زمن وال

آل عجيان يفكك رموز الاحلام

صحيفة غدير القطيف _ حكيمة الجنوبي - أصدقاء تعزي

التحدي الكبير تحت parking

صحيفة غدير القطيف- معصومة ال ياسين | القطيف

سنابس تنهي برنامج تأهيل المقبلات على الزواج

صحيفة غدير القطيف _ نجمه النجمة أقيم في مقر

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  

امرأة تطلب الطلاق لرغبتها في <الجماع >ثلاث مرات يوميًا!

صحيفة غدير القطيف  رفعت زوجة دعوى في محكمة

أم شيماء ولجنتها التطوعية الخيرية

صحيفة غدير القطيف   في ليلة من ليالي الخير

لجنة تراحم تزور مستشفى الظهران العام

صحيفة غدير القطيف  تصوير بندر الش

الظهور الأول للفنانة المعتزلة ( زينب العسكري) و الكشف عن هوية زوجها!-صورة

صحيفة غدير القطيف من بعد غياب و اعتزال سنوات قا

لجين عمران تكشف عن مفاجأة من العيار الثقيل !!!-صور

صحيفة غدير القطيف  كشف الإعلامية لجين عم

تقرير يوم العالمي لليتيم بالقطيف.

صحيفة غدير القطيف  في يوم 19/ 6/ 1453ه ، م

تهنئة من صحيفة غدير القطيف

صحيفة غدير القطيف   تتشرف صحيفة غدير القطيف

إبرة توازن

في هذا الزمن الرديء،، حيث أكثرنا رفاق في جبهة المق

الأستاذ علي الزريع محاضرا لـــ(( انطلاق مهرجان العمل التطوعي الرابع ))

صحيفة غدير القطيف  لكل مجتمع مثقف وواعي له منظم

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  الحس

المهندس آل خيري يمتلك أول متحف بالخليج للدينصورات

صحيفة غدير القطيف - حسن آل ناصر  عندما يقع الإن

زيارات اليوم: 1137
زيارات الأمس: 2227
زيارت الموقع حتي الان: 629630
المتواجدون الان: 5