الاستاذ عبدالواحد علي العلوان
الأحد, 29-11 12:01 صباحاً
(الغرقه الثانية)
كاتب
(0) تعليقات

و كنت في أختبار القدرات القادم للمرحلة الثانوية سوف تسئل عن هذه الأسئلة ذاكرهم وهذا اللي راح يجونك وجميع الأجوبة موجودة في القطعة أدناه:

س1/في أي عام حدثت (الغرقه الأولى)في جدة العروس?

س2/ماهي التدابير والحلول التي قامت بها الأمانة لتلافي تكرار مثل هذه (الغرقات)?

س3/ماهي المبررات التي قدمها المسؤلون في حدوث الغرقه الأولى?

س4/في أي عام حدثت( الغرقه الثانية)في جدة العروس?

س4/ماهي الأعذار والمبررات التي تتوقع أن يسوقها المسؤلين بعد حدوث الغرقه الثانية?

س5/متى موعد حدوث (الغرقه الثالثة)في جدة العروس?

س6/كم نسبة توقعاتك من 10،بأن المتهمون في الغرقه الأولى والغرقه الثانية،بأن يحاكمو قبل وقوع( الغرقه الثالثة)?

تنويه: . إن أجبت على هذه الأسئلة بأجابات نموذجية سوف تمنح شهادة جامعية درجة الماجستير في تخصص( مكافحة الغرقات)،وسوف تعين أمينا لأمانة في المستقبل القريب جدا. .. أمين أمانة جدة بالثلاث والله والله والله ( أستقيل)،(أستقيل)،(أستقيل) من لم يلحق على سنة( الغرقه الأولى)قصدي الغزوة الأولى،من الجيل الجديد الذي ولد في هذه السنوات،حتما سيلحق على( الغرقة الثانية)الغزوة الثانية،لمدينة جدة وضواحيها،موعودون بأن نعيش كل (7سنوات غرقه)... لوكنت أيها المسؤل لأمانة جدة شاهدت (الغرقه الأولى قبل 7 سنوات)وعينت أمينا"لها وتعاد وتكرر(وتحدث الغرقه الثانية)ولم يتحسن أي شيء يدل على أن الغرقه الأولى أنتهت،والله لأستقيل ولن أشغل أي وظيفة حكومية بعد هذه الوظيفة... سبع سنوات تقريبا، حبس المتهمون على ذمة التحقيق،وإلى الآن( متهم حتى تثبت إدانته)،والحقيقة هي أن المواطنين هم المحبوسين،وهم من يدفعون الضريبة حينما يغرقون ويموتون بالصعق الكهربائي،ويموتون غرقا،وتتلف أملاكهم وأملاك الدولة،وتهدم البنى التحتية كاملة من أنفاق وجسور وطرق وأعمدة الكهرباء،حتما من يعيش هذه اللحظات يفتكر ولن ينسى بأن (جدة غيرررر)،فتوصلت بأن المحبوس هو المواطن،والحر والطليق هو (المتهم)الذي دخل السجن ولم يصيبه أي أذى جراء السيول والأنهار التي سالت،وأن هذه القضية علقت على شماعة في هيئة الفساد( لعظمة ماأرتكب مفسدي القضية)فتمللت هيئة مكافحة الفساد وأصبحت هذه القضية التي أشغلت الرأي العام (وصمة عار) في جبين آمانة جدة إلى هذا اليوم... جدة غير( جدة العروس)جدة هل الرخاء والشدة،أقول مسكينة ياجدة (تعددت الغرقات والموت واحد)،فمالسبيل يارباه حينما نغرق في شبر ماي،وجميع الدول الأسيوية،تهطل مياه الأمطار عليهم كل يوم طوال أيام السنة تقريبا،ولا ترى في شوارعهم وأزقتهم ومنازلهم سوى الخضار والطبيعة ولن ترى قطرة ماء ،فما بالك بما يحدث لدينا،أصبحنا نخاف نقف في صلاة الأستسقاء ونطلب من الله الأمطار والغيث،ونحن غير مستعدين لها،وحتما إن هذا الغيث الذي سوف يرسله ربي تلبية لدعوة رجل صالح دعاه،سوف يكشف المستور وسوف يكشف( ماخفي أمره)في جدة وغيرها من مناطق المملكة،والسبب على العادة ،أنت أيها( المطر) أنت السبب في كل مانتعرض له،هذا ماسوف يلحنه لنا بعض كبار القوم من المسؤلين سوف يقول( أن غزارة مياه الأمطار )فوق المتوقع وفوق المحسوب لها،وهذه الأمطار هطلت بكميات جدا كبيرة تفوق عقولنا ولاتستوعبها الطرق ولا الأنابيب التي صممت بمقاسات كبيرة جدا لتصرف مياه السيول...

لا أعلم ماذا أقول هل( أضحك،أم أفكر)،إن ضحكت على هذه المشاهد التي تقشعر لها الأجساد، سوف يقولون هذا (فاصل)ماعنده مشاعر ولا أحاسيس ،يضحك في وقت ماهو وقته،ويستهزأ بالبنى التحتية للطرق و(مشاريع تصريف السيول التي ترصد لها ميزانيات بمليارات الريالات من قبل 40 سنة في جدة)،وأن قلت أتركوني( أفكر)فسوف يقولون هذا شكله برضو يستهبل( وتفكيره نسخة من فكر وزارة الإسكان حينما قال 54 مرة فكر ،فكر ،فكر)والحقيقة مشكلتنا هي مشكلة فكر،فمرة أخرى لابد أن نعترف بأن هؤلاء العباقرة الذين يديرون الدوائر الحكومية المختصة بالبنى التحتية،هل يعلمون أننا (مواطنون)في أغنى بلدان العالم،أيعلمون أننا نصرف ونتصدق ونزكي أموالنا على الدول الفقيرة كل عام( وهم يعيشون حياة ولله الحمد أطيب من حياتنا)أهل هذا عقاب يستحقه ولاة الأمر حينما يقلدوكم مسؤليات وأمانات ويقسمون عليكم أمام الله أنكم المسؤلون،وكل هذا لم تنجحو في إيقاف هذه المهازل،إذا ضحكنا زعلتم،وأن بكينا قلتو لا تيأس ولا تبكي ،وأن فكرنا،ماعجبكم تفكيرنا،هذا تفكيرنا عقب ماطلبتو منا أن نفكر... مشكلتنا يا أخوان هي مشكلة (فكر)،نعم والله أنه لايكذب ولا يجامل هذا الوزير وأنا أقف معه وفي صفه حينما كررها في أجتماعه( عشرات المرات فكر،فكر،فكر)،فلو كنا نفكر بأن مشكلة السيول ( من المطر) لما حدثت كل هذه القضايا و خوفي يصل الفكر لبعض الناس ويقومون( بالدعاء لله عز وجل بأن يغيث علينا ويجود علينا بأمطار تسد الأحتياج فقط) أمطار بالكمية التي تناسب دعوتنا وتناسب( الطرق وشبكات تصريف المياه السيول والأمطار)وهذه الأفكار واردة طالما الجميع مطلوب منه بأن (يفكر)...

 
إضافة تعليق
الاسم
الايميل (لن ينشر)
التعليق
الكود الأمني captcha
لا يوجد تعليقات حتي الان
ضد او مع عمليات التجميل

لأننا نحبهم ونحبكم..!!

صحيفة غدير القطيفف - زهراء عبد الله منذ زمن وال

آل عجيان يفكك رموز الاحلام

صحيفة غدير القطيف _ حكيمة الجنوبي - أصدقاء تعزي

التحدي الكبير تحت parking

صحيفة غدير القطيف- معصومة ال ياسين | القطيف

سنابس تنهي برنامج تأهيل المقبلات على الزواج

صحيفة غدير القطيف _ نجمه النجمة أقيم في مقر

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  

امرأة تطلب الطلاق لرغبتها في <الجماع >ثلاث مرات يوميًا!

صحيفة غدير القطيف  رفعت زوجة دعوى في محكمة

أم شيماء ولجنتها التطوعية الخيرية

صحيفة غدير القطيف   في ليلة من ليالي الخير

لجنة تراحم تزور مستشفى الظهران العام

صحيفة غدير القطيف  تصوير بندر الش

الظهور الأول للفنانة المعتزلة ( زينب العسكري) و الكشف عن هوية زوجها!-صورة

صحيفة غدير القطيف من بعد غياب و اعتزال سنوات قا

لجين عمران تكشف عن مفاجأة من العيار الثقيل !!!-صور

صحيفة غدير القطيف  كشف الإعلامية لجين عم

تقرير يوم العالمي لليتيم بالقطيف.

صحيفة غدير القطيف  في يوم 19/ 6/ 1453ه ، م

تهنئة من صحيفة غدير القطيف

صحيفة غدير القطيف   تتشرف صحيفة غدير القطيف

إبرة توازن

في هذا الزمن الرديء،، حيث أكثرنا رفاق في جبهة المق

الأستاذ علي الزريع محاضرا لـــ(( انطلاق مهرجان العمل التطوعي الرابع ))

صحيفة غدير القطيف  لكل مجتمع مثقف وواعي له منظم

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  الحس

المهندس آل خيري يمتلك أول متحف بالخليج للدينصورات

صحيفة غدير القطيف - حسن آل ناصر  عندما يقع الإن

زيارات اليوم: 87
زيارات الأمس: 1722
زيارت الموقع حتي الان: 743239
المتواجدون الان: 2