الاستاذ عادل عاشور
الأحد, 17-04 03:02 مساءً
شكر أبدي - الاستاذ عادل عاشور
كاتب
(0) تعليقات

الإحسان والمعروف من السمات القَيّمة والحسنة في حياة البشرية ، حتى إن بعض الناس تخلق بها حتى صارت له سجية وجبله. وتتجسد تلك المبادئ في علاقات الناس بعضهم البعض. ومنها تنبثق بواعث الترابط و أواصل المحبة والوئام بينهم .

ولما لهذا الجانب من الأهمية الكبرى في حياة الإنسان.فقد حثت النصوص والأحاديث الشريفة على تنميه تلك الخصال، لأثرها الزكي في الوجدان الروحي لبني البشر. فبها ترتقي النفس الإنسانية وتعلو بتلك القيم لأرفع الدرجات من السمو والتشريف , فتشعر بوجودها كعنصر فاعل تجاه المحيط الخارجي .

ومن هذا المنطلق لابد أن نذكر، أن شكر المعروف والإحسان أمرآ مطلوبآ ومحبوبآ أيضآ ، بل هو واجب وضروري شكر ذلك المتفضل. سواء كان المعروف والإحسان في عمل بسيط أو كلمة عابره تركت في النفس ماتركته من جميل الأثر. فليس المأمول النظر لحجم المعروف والإحسان كبيرا كان أم صغيرا . بل الواجب النظر لجوهر العمل والثناء علية والشكر الوافي لصانع ذلك المعروف، تقديرا لرسمه لا لحجمه.بأن نحفظ المعروف تجاه المتفضل علينا , مهما تقادم على معروفه الزمن .فلا ينبغي بأي حال نسيانه أو طي صفحته . فمن الضروري إستحضار ذلك في الذاكرة و بإستمرار. لأن ذلك من الحقوق الواجبة علينا حقّ شكر الإنسان الّذي أكرمنا، فعن الإمام زين العابدين عليه السلام: " أمّا حقّ ذي المعروف عليك فأن تشكره وتذكر معروفه، وتُكسبه المقالة الحسنة، وتُخلص له الدعاء فيما بينك وبين الله عزَّ وجلَّ، فإذا فعلت ذلك كنت قد شكرته سرّاً وعلانية، ثمّ إنْ قدرت على مكافأته يوماً كافيته"

والقرآن الكريم ايضا يُثبِت ركيزة أساسية لمقابلة المعروف بالمعروف.. والإحسان بلإحسان.. والفضل بالشكر والإمتنان. 

قال تعالى :  ((  هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ )) (60) (الرحمن) 

               صدق الله العظيم

إننا بحاجه لرفع مستوى ثقافة الشكر والتقدير لكل من أحسن وعمل معروفا. حتى يتسع  مفهوم الشكر على أوسع  نطاق. بأن نحسن إجلال ذلك العطاء ، ونمنح صاحب الجميل ما يستحق من الاهتمام الكافي والمناسب, دون أن تلتبس علينا المفاهيم بعضها البعض . حتى لا نمزج بين الإحسان والمعروف النقي الخالص لوجه اللَّه وبين المعاملات التي تحمل من ورائها منفعة . حيث أن هنالك  فرق شاسع بين الإحسان المتجرد من الفائدة وبين التعاملات المبنية على مصلحة مقصودة. فقد يقع الإنسان في فخ العجب والبحث عن مقابل. فيفسد بذلك عمله. وبالتالي يتبدد الأجر الحاصل. والمعروف لا يرتجي صاحبه جزاءً،  بعكس المصلحه جزاءُها وإن تأجل فهو حاصل ومتوقع.

حتما أن هنالك الكثير ممن حولنا يستحقون الثناء والتوقير. ومعظم هؤلاء له فضل على الأخر في محطات حسنة كثيرة، حملت معها المعروف والإحسان . ولكن ومع مرور الزمن قد يشوب ذلك نوع من النسيان وعدم تذكر. وقد لا تسعفنا أحيانا الذاكرة فلا نستجلب تلك المواقف الجميلة من العطاء والبذل من اللذين أحسنوا. إبتدائآ بإحسان الوالدين ووصولا بكل من تجمعنا بهم صلة  كالإخوان والأخوات, الأقارب والاصدقاء وغيرهم من النماذج الزاهرة التي كانت تحيط بنا على مدى السنين .

وإمتناناً نقول شكرآ لكل هؤلاء ، أصحاب الأكف النبيلة. وشكرآ لكل من زرع بذور الخير من المعروف والإحسان في طريقه بصفاء ونقاء دون رياء. لهم جميعا أصدق الحب والوفاء بالإشادة والتقدير والدعاء لهم  بالخير والفلاح بأن يجعل الله حياتهم مليئة بالسعادة والفرح والنعيم أينما كانوا. وأن يرفع الله درجاتهم ويجعل الله الفردوس دار مقرهم مع النبي محمد وآله الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين .

وخير الختام أطيب الكلام وأجمل الأثر ، فيما روي عن  الإمام الرضا عليه السلام قال : "من لم يشكر المنعم من المخلوقين لم يشكر الله عزَّ وجلَّ"

 
إضافة تعليق
الاسم
الايميل (لن ينشر)
التعليق
الكود الأمني captcha
لا يوجد تعليقات حتي الان
حجب سناب شات بالسعودية
رأي اخر 14%
ضد 43%
مع 43%

لأننا نحبهم ونحبكم..!!

صحيفة غدير القطيفف - زهراء عبد الله منذ زمن وال

آل عجيان يفكك رموز الاحلام

صحيفة غدير القطيف _ حكيمة الجنوبي - أصدقاء تعزي

التحدي الكبير تحت parking

صحيفة غدير القطيف- معصومة ال ياسين | القطيف

سنابس تنهي برنامج تأهيل المقبلات على الزواج

صحيفة غدير القطيف _ نجمه النجمة أقيم في مقر

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  

امرأة تطلب الطلاق لرغبتها في <الجماع >ثلاث مرات يوميًا!

صحيفة غدير القطيف  رفعت زوجة دعوى في محكمة

أم شيماء ولجنتها التطوعية الخيرية

صحيفة غدير القطيف   في ليلة من ليالي الخير

لجنة تراحم تزور مستشفى الظهران العام

صحيفة غدير القطيف  تصوير بندر الش

الظهور الأول للفنانة المعتزلة ( زينب العسكري) و الكشف عن هوية زوجها!-صورة

صحيفة غدير القطيف من بعد غياب و اعتزال سنوات قا

لجين عمران تكشف عن مفاجأة من العيار الثقيل !!!-صور

صحيفة غدير القطيف  كشف الإعلامية لجين عم

تقرير يوم العالمي لليتيم بالقطيف.

صحيفة غدير القطيف  في يوم 19/ 6/ 1453ه ، م

تهنئة من صحيفة غدير القطيف

صحيفة غدير القطيف   تتشرف صحيفة غدير القطيف

إبرة توازن

في هذا الزمن الرديء،، حيث أكثرنا رفاق في جبهة المق

الأستاذ علي الزريع محاضرا لـــ(( انطلاق مهرجان العمل التطوعي الرابع ))

صحيفة غدير القطيف  لكل مجتمع مثقف وواعي له منظم

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  الحس

المهندس آل خيري يمتلك أول متحف بالخليج للدينصورات

صحيفة غدير القطيف - حسن آل ناصر  عندما يقع الإن

زيارات اليوم: 557
زيارات الأمس: 2876
زيارت الموقع حتي الان: 509974
المتواجدون الان: 1