الاستاذ زاهر حسين العبد الله
الأربعاء, 18-05 11:48 مساءً
إلى أين يابنت حواء ؟‎
معلم تربية فنية
(0) تعليقات
قال تعالى: { وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى {124} قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا {125} قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى } طه

 

 

*مقدمة:
نستفيد من الآية معنى الإعراض وهو: ترك ما أمر الله  سبحانه وفعل ما نهى عنه. فهل يا ترى ما وصلت إليه بنت حواء من سلوكيات في زواجات اليوم موجود له مصدر من آية أو رواية شريفة أم هي مجرد أعراف وتقاليد أرهقت كاهل الأزواج والأهل؟
 
ولذا يا أخوتي أقولها بمرارة لأخواتي بلغ السيل الزبى يا بنت حواء، فما يحدث في مقدمة الزواج حداً لا يمكن السكوت عنه، وحق لنا أن نقول لبنت حواء رجاءقفي إلى هنا، وابتعدي عن المفاخرة من قبيل فعلت كذا وحجزت كذا وصورت بكذا واشتريت بكذا و...
 
أما آن الأوان أن تفكري إلى أين؟! وكذلك مجتمع النساء المحيط بالعروسة، أما آن الأوان لتقلن كلمة حق أمام كل هذا الظلم للنفس وضياع الوقت والجهد في شكليات ما أنزل الله بها من سلطان؟ أما تخفن أن تسألن هذا السؤال: لماذا كل هذه التكاليف؟ أهو لك فعلاً أم مباهاة للنساء الأخريات بعنوان المفاخرة والبرستيج وغيرها؟ألا تعتقدين أنك تثقيلين كاهل الأهل من أولهم إلى آخرهم؟
 
ولذا سيكون الكلام هنا في أربع نقاط:
 
1-   ما هي الغاية المنشودة وراء كل هذا البذخ والترف والسرف في زواجات اليوم؟
 
2-   معذرة يا ابنة حواء ألم يستغل عدم وعيكن بالأهم والمهم؟
 
3-   أنين الرجال يقطع نياط القلب لو كنت تقيمين وزنا لمشاعر الرجال ( زوج – أب – أخ – عم – خال .. ).
 
4-   الآثار السلبية من وراء عادات الزواج في المجتمع.
 
[ 1] ما هي الغاية المنشودة وراء كل هذا البذخ والترف والإسراف في زواجات اليوم؟
 
ستقول بنت حواء هذه ليلتي وأريد أن أفعل ما لم تفعله واحدة من النساء قبلي، ولكي لا نبالغ نقول  بلسان حال الفتاة لست أقل من غيري من بنات حواء، فيجب أن أفعل كل ما فعلن مجارة لغيري من الفتيات، ولكي لا أكون محط سخرية منهن وتوجه لي سهام النقد ولسعات الكلام منهن وسهام البهتان من بعضهن بالبخل وغيرها من الأوصاف التي تنقص من قدري كفتاة حلمها الزواج. هذا هو تبرير كل فتاة، ولا أعتقد هناك بنت لحواء ترى أقل من هذه التبريرات لكل هذا البذخ في الزواج. وهنا أريد أن أوجه أسئلة حساسة جداً لبنت حواء وهي:
 
س/ هل تقطعين جازمة أنك أرضيت نفسك أو أرضيت ذوق كل بنات حواء بعد كل هذه التكاليف؟
 
س / أقسم عليك بالله لو خيرت في أين تصرفين تلك التكاليف الباهظة فيما يدوم لك من أمر الدنيا والآخرة  أو يصرف في عدة ساعات معدودة ليلة زفافك. فأين تصرفين ذلك؟
 
س / لو تركت بينك وبين نفسك حيث لا نساء يعيرنك أو يلمزنك هل يا ترى ستفعلين في زواجك كل هذا الترف؟
 
س/ ألا تشعرين أنك أصبحت أسيرة لعادات المجتمع فحق لهم أن يصادروا عقلك ورأيك بما تفرضه عليك بنات حواء؟
 
س / هل فكرت بأمانة في مشاعر الرجل في كل ما تفعلينه؟وهل هو راضِ عن كل ذلك؟
 
س / ألم يستغل البائع والمشغل والذهب والصالة وغيرها غياب عقلك وفرض أسعاره الباهظة الجشعة في زواجك؟
 
س/ أسألك بالله هل الزينة التي عليك بعد ست أو عشر ساعات كلها لزوجك أم له عشر و الباقي لبنات حواء ؟
 
س / هل يخلو زواجك من حرام مثل: الأغاني – الرقص –الاختلاط– واللباس الفاحش الفاضح ... ؟
 
س / هل ما تفعلينه له علاقة بالإيمان والقرب الإلهي والشكر على أن من الله عليك بنعمة الستر والعفاف أم لا؟
 
س / لو أن فاطمة الزهراء حاضرة في هذا الزمان هل كانت لترضى بما تفعلينه اليوم وهي سيدة نساء العالمين وابنة خير الأنبياء والمرسلين؟
 
إذا أجبت يا بنت حواء على هذه الأسئلة بكل أمانه وصراحة بينك وبين نفسك هل تجدين أنك عاقلة بما تفعلينه أم تركت عقلك في جانب وعملت ما تعتقدين أن يرضي الناس وأخص النساء منهم وهل سيعيش أحد منهم معك؟! كلا على الإطلاق حتى أمك نفسها! ألا تشعرين بخجل أنك بعت هويتك وشخصيتك لإرضاء الفتيات من حولك؟ وهل تعتقدين أنك كلفت على نفسك كل هذا البذخ والترف من أجل بعض كلمات إطراء من هذه أو تلك؟ وهل يقدر ثمن زواجك بعبارات مثل كان زواجك استثنائيا أو مميزاً وغيرها من عبارات الثناء يستحق أن تصرفي كل هذه التكاليف الباهظة لبضع كلمات تقال!
 
وأذكر ما قد قيل في جواهر الحكم: (إرضاء الناس غاية لا تدرك).
 
الحل موجود عندك فإذا رأيت من أولى، ومن ترضين، ومن وفقك برحمته بزوج جاء بعد طول المدة يمنحك حنانه ورأفته هدية من الله لك ؟أم الذي يعطيك بضع كلمات لا تخلو من حسد أحيانا أو مجاملة أو كذب أو نفاق من هذه الفتاة  أو تلك. وإن تنازلنا قلنا هناك قليل من يصدقك في مشاعره من الأخوات. لا أعتقد أنك ستختارين غير من سيمنحك الحياة كلها وهو رضا الله وأهل البيت عليهم السلام لو كنت مؤمنه موالية محبة لمحمد وآل محمد.
 
تقولين بلسان الحرج الضعف والهوان ... لكن سينال مني إذا لم أفعل مايحبون بعبارات أخفها سياط تمزق مشاعري وتجعلني في ضيق شديد بسب النقد الذي أتحمله،فأقول لك هذا نفث الشيطان فقط ولا وجود له في الخارج كي يزداد بالنساء ظلما وعتوا، لأن الله سبحانه قال:{ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا}الطلاق . وأنك في تلك الليلة مشغولة البال والفكر إلى درجة أن نصفك مع النساء والنصف الأخر مبعثر بين التعب والإرهاق من طول اليوم، وما سيحدث في المستقبل من ليلة الدخلة فكل ما جهدت من أجله لا تذوقينه كما ينبغي لوجود هذه العوامل.
 
الحل يا بنت حواء أن تكوني امرأة حديدية محصنة برداء العزة لله سبحانه وتقفي جبلا شامخا أمام عادات الظلام التي لا نهاية لها في زمننا اليوم الذي استطاع وحوش وسباع الظلام أعني بعض التجار والنساء التي باعت شرف المهنة بأخذ فوق ما تستحقه في المشاغل ومحلات التجارة وغيرها من شهوات الطمع، وكأني أرى بنت حواء إذا أرادت الزواج جاءتها السباع وأكلتها الأسنة من كل جانب، ولها هدف واحد وهوأن تلتهم كالنار كل ما في يدك من مال. كل هذا تحت عنوان الموضة والشياكة والتميز والدعاية التي باطنها أكل لحم بنت حواء، ولا يرحمنها في أقل القليل، وهي تعلم بذلك جيدا أكتفي بهذا القدر لأن الغيرة تكاد تقطع قلبي عليكن،فكيف يستغل ضعف المرأة أمام العادات والتقاليد، ولا من وجود أثر لتعاليم أهل البيت عليهم السلام في كل ذلك . حيث روي عن رسول الله صلى عليه وآله: ( خير النساء أقلهن مهراً ). وقال أيضا (شر الأصحاب من تكلف له).
 
[ 2] معذرة يا بنت حواء ألم يستغل عدم وعيكن بالأهم والمهم؟
 
1-   أليس الأهم يا بنت حواء أن تتعلمي كيف يكون الزواج سعيدا؟
 
2-   أليس الأهم يا بنت حواء أن تهدمي هذه العادات السيئة التي تزداد من يوم إلى يوم دون توقف؟
 
3-   أليس الأهم يا بنت حواء أن تنشري ثقافة جديدة أسمها أنا المحمودة التي تركز على ما يدوم من سعادتك الزوجية  أولاً ثم بنات حواء؟
 
4-   أليس الأهم يا بنت حواء أن لا تكوني سلعة رخيصة يتلاعب بها البائع والمشغل والدي جي  والذهب ... الخ؟
 
5-   أليس الأهم يا بنت حواء أن تفعلي ما يحبه أهل البيت وتتركي ما يكرهه أهل البيت عليهم السلام .
 
 
[3] أنين الرجال يقطع نياط القلب لو كنت تقيمين وزنا لمشاعر الرجال ( زوج – أب – أخ – عم – خال .. )
 
1- هل تعلمين كم تدين زوجك كي يقيم الزواج؟ لا تعلمين لكن سرعان ما تعلمين بعد شهرأوشهرين من الزواج كيف أن الزواج أثقله بالدين مما يؤدي أن يضيق عليك في الملبس والمأكل بعد الزواج .
 
2- هل تعتقدين أن الزوج راض عما يفعل النساء من بذخ وترف؟ ألا تعلمين أنه هو ناقم على كل هذا الترف والبذخ، لكن يخاف على مشاعرك الجياشة في المقابل مع شديد الأسف تخافين على مشاعر الناس أكثر من زوجك،لأنه ببساطة آخر اهتماماتك في الاستعداد للزواج.
 
3- هل تعلمين أن زوجك ستكون له ردة فعل عكسية مثل المرآة تعكس هما وغما وذلك من ثقل الديون على حياته الزوجية وتعامله،فيكون الأثر الطبيعي في مستقبل زوجك في حالة  يتشكل فيها بعدة صور من صفحات حياتك، فتارة يكون جاف المشاعر، وتارة يكون سيء الخلق، وتارة يكون كذابا وغيرها، لأنه يرى أن هذا رد اعتبار لم فعلته به بسبب زواجه منك،وهذا مع شديد الأسف يكون أحد أهم أسباب الطلاق في زماننا اليوم.
 
[ 4] الآثار السلبية من وراء عادات الزواج في المجتمع.
 
1-   ارتفاع الأسعار في كل شيء واستغلال الحاجة عند بنات حواء.
 
2- ظهور المشاكل الزوجية في أقارب الزوجة وبعض صدقاتها، لأنهن يكلفن أزواجهن تكاليف جديدة مثل مشغل وتصوير وهدر للوقت مقابل الأهم في حياتهم.
 
3-  أصبحت الزوجة ليس لها ميزة عن غيرها والسبب هناك من تجملن في المشاغل، وكن أكثر ميزة منها.
 
4- استخدام الزواج لعرض آخر صيحات الموضى وبيع الأخوات في سوق النخاسة بحجة إذا لم أفعل هذا لن تأتي من تخطب بناتي، وهذا سوء ظن بالله سبحانه.
 
5-   هدم مشاريع هامة همها تخفيف التكاليف على الزوج، وهو الزواج الجماعي الذي يمثل شعارا للمذهب والسبب بعض بنات حواء تريد لوحدها، وكلمة لوحدها قد تؤدي بالزوج بدل أن يدفع خمسة عشرة ألفا في الزواج الجماعي أصبح مضطراً أن يدفع ثمانين ألف ريال، لكي ترضى بعض بنات حواء. فهل هذا يرضيك؟
 
*الخاتمة:
 
ما كتبت إذ كتبت انتقاصا لقدرك يا بنت حواء، ولكن ما دفعني هو غيرتي عليكن من ظلم أنفسكن أكثر من ذلك، وأدعو لكن من كل قلبي عدن فاطميات وزينبيات، وكن أحرارا في دنياكن،وأعيد كما بدأت:
 
إلى أين يا بنت حواء؟ الجواب مظلم لا نعرفه، لأننا ببساطة أطعنا شهوات النفس والناس، ونسينا ما أمر الله وأهل بيته عليه السلام، فيصدق علينا قوله تعالى:{قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى } طه
إضافة تعليق
الاسم
الايميل (لن ينشر)
التعليق
الكود الأمني captcha
لا يوجد تعليقات حتي الان
حجب سناب شات بالسعودية
رأي اخر 14%
ضد 43%
مع 43%

لأننا نحبهم ونحبكم..!!

صحيفة غدير القطيفف - زهراء عبد الله منذ زمن وال

آل عجيان يفكك رموز الاحلام

صحيفة غدير القطيف _ حكيمة الجنوبي - أصدقاء تعزي

التحدي الكبير تحت parking

صحيفة غدير القطيف- معصومة ال ياسين | القطيف

سنابس تنهي برنامج تأهيل المقبلات على الزواج

صحيفة غدير القطيف _ نجمه النجمة أقيم في مقر

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  

امرأة تطلب الطلاق لرغبتها في <الجماع >ثلاث مرات يوميًا!

صحيفة غدير القطيف  رفعت زوجة دعوى في محكمة

أم شيماء ولجنتها التطوعية الخيرية

صحيفة غدير القطيف   في ليلة من ليالي الخير

لجنة تراحم تزور مستشفى الظهران العام

صحيفة غدير القطيف  تصوير بندر الش

الظهور الأول للفنانة المعتزلة ( زينب العسكري) و الكشف عن هوية زوجها!-صورة

صحيفة غدير القطيف من بعد غياب و اعتزال سنوات قا

لجين عمران تكشف عن مفاجأة من العيار الثقيل !!!-صور

صحيفة غدير القطيف  كشف الإعلامية لجين عم

تقرير يوم العالمي لليتيم بالقطيف.

صحيفة غدير القطيف  في يوم 19/ 6/ 1453ه ، م

تهنئة من صحيفة غدير القطيف

صحيفة غدير القطيف   تتشرف صحيفة غدير القطيف

إبرة توازن

في هذا الزمن الرديء،، حيث أكثرنا رفاق في جبهة المق

الأستاذ علي الزريع محاضرا لـــ(( انطلاق مهرجان العمل التطوعي الرابع ))

صحيفة غدير القطيف  لكل مجتمع مثقف وواعي له منظم

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  الحس

المهندس آل خيري يمتلك أول متحف بالخليج للدينصورات

صحيفة غدير القطيف - حسن آل ناصر  عندما يقع الإن

زيارات اليوم: 1053
زيارات الأمس: 2451
زيارت الموقع حتي الان: 504274
المتواجدون الان: 1