الأستاذ ذاكر آل حبيل
الأحد, 18-05 02:11 مساءً
الناشطون الحقوقيون هم مناضلي العصر
ناشط حقوقي، رئيس تحرير شبكة مساواة للتربية على حقوق الإنسان والثقافة المدنية
(0) تعليقات

\\\\\\\"تحية لشهداء ناشطي قافلة الحرية\\\\\\\"

الناشطين الحقوقيين عبر العالم باتوا الأعلى صوتاً في المطالبة بالتغيير والإصلاح وسيادة القانون والدفاع عن حقوق الإنسان وحرياته الأساسية في كل مكان؛ فهم وبالرغم من أدواتهم السلمية في التعبير عن موقفهم تجاه قضايا انتهاكات حقوق الإنسان المختلفة على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي، باتوا الأكثر تأثيراً والأشد ضغطاً على الحكومات والمجتمع الدولي، وهم من باتوا يتحملون أقسى أنواع ردات الفعل المختلفة التي تصدر من كافة الجهات أفراداً وجماعات ودول، ممن لا يرتضون أن يقوم احد بمعارضة أفعالهم المنتهكة لحقوق الإنسان وحرياته الأساسية.

ويمكننا قراءة المشهد من آخره حيث أدى الموقف المبدئي لمجموعة من الناشطين الحقوقيين من كافة أنحاء العالم حاولت من خلاله كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على فلسطينيي قطاع غزة، إلى استشهادهم وإصابة واعتقال بعضهم الآخر، فلم يكن لهؤلاء سوى أنهم أرادوا تسجيل موقفهم الإنساني المبدئي جراء ذلك الحصار الظالم الذي طال أمده في حق شعب لا ذنب له سوى مقاومة الاحتلال الذي كفلته له كافة الشرائع السماوية والإنسانية والدولية، فجاء الناشطون الحقوقيون العزل بمساعداتهم الإنسانية التي تشتمل على الغذاء والكساء والدواء لأطفال ونساء وشيوخ قطاع غزة المحاصرين لأكثر من ثلاث سنوات وسط صمت دوليٍ مطبق، وتخاذل عربي مهين، جاءت حركة قافلة الحرية والتي تحمل على متنها خليطاً من إتباع الديانات والأعراق والثقافات الإنسانية، جاؤوا جميعهم ليسجلوا موقفاً إنسانياً واعياً ومسئولاً وموحداً ضد أحدى جرائم العصر الكبرى، وهي الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، والإبادة الشاملة لشعبه، والذي كانت آخر صورها البشعة، الحرب القذرة على غزة، والحصار الغاشم على قاطنيه من الشعب الفلسطيني المظلوم.

لقد أصبح حضور الناشطين الحقوقيين في شتى أشكال النضال السلمي داخلياً في الدول التي لا تزال تعاني من تعثر في خطوات التحول نحو العدالة والديمقراطية وسيادة القانون والحكم الرشيد، وخارجياً من خلال المنظمات الدولية الفاعلة التي تسعى نحو المزيد من الدفاع عن حقوق الإنسان وحرياته الأساسية، ومنع وتخفيف الكثير من الانتهاكات الحقوقية عبر العالم، كما ينشط الحقوقيين في شتى أنحاء المعمورة على نشر ثقافة حقوق الإنسان وحفز الوعي بها على كل صعيد، الأمر الذي جعل العالم دولاً وجماعات وأفراداً في سباق يسعى من خلاله الجميع لمعرفة المزيد من تلك الثقافة الفاعلة، والذي قد لا يكون الكثير منهم جاداً في تمثله لتلك الثقافة ومفاهيمها المبدئية، فلا أقل صار العالم يلهج بذكر مفاهيم حقوق الإنسان ومبادئها كركيزة معاصرة للتواصل الإنساني على كل الأصعدة، ثقافيا من خلال ثقافة التسامح والحوار والتواصل الإنساني الأرقى، وسياسياً واجتماعياً من خلال حل الأزمات والصراعات الداخلية والخارجية بالطرق السلمية، واقتصادياً من خلال التنمية المستدامة التي لا تتحقق إلا بعدم المساس بحقوق الإنسان وحرياته الأساسية المعتبرة.

فتحيةً للناشطين الحقوقيين في كل مكان عبر العالم؛ تحية لهم وهم يناهضون ويدافعون عن حقوق الإنسان وكرامته الآدمية لمجرد إنسانية، وتحية لهم وهم يدفعون الثمن لأجل المزيد من تحقيق حريات الإنسان الأساسية، متحملين بذلك شتى أنواع العقاب، الملاحقة والسجن والمنع من السفر وأخيراً الاستشهاد، لا شيء سوى أنهم نادوا بصوتٍ سلميٍ عال (( أوقفوا انتهاك حقوق الإنسان في كل مكان))..!!

إضافة تعليق
الاسم
الايميل (لن ينشر)
التعليق
الكود الأمني captcha
لا يوجد تعليقات حتي الان
حجب سناب شات بالسعودية

لأننا نحبهم ونحبكم..!!

صحيفة غدير القطيفف - زهراء عبد الله منذ زمن وال

آل عجيان يفكك رموز الاحلام

صحيفة غدير القطيف _ حكيمة الجنوبي - أصدقاء تعزي

التحدي الكبير تحت parking

صحيفة غدير القطيف- معصومة ال ياسين | القطيف

سنابس تنهي برنامج تأهيل المقبلات على الزواج

صحيفة غدير القطيف _ نجمه النجمة أقيم في مقر

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  

امرأة تطلب الطلاق لرغبتها في <الجماع >ثلاث مرات يوميًا!

صحيفة غدير القطيف  رفعت زوجة دعوى في محكمة

أم شيماء ولجنتها التطوعية الخيرية

صحيفة غدير القطيف   في ليلة من ليالي الخير

لجنة تراحم تزور مستشفى الظهران العام

صحيفة غدير القطيف  تصوير بندر الش

الظهور الأول للفنانة المعتزلة ( زينب العسكري) و الكشف عن هوية زوجها!-صورة

صحيفة غدير القطيف من بعد غياب و اعتزال سنوات قا

لجين عمران تكشف عن مفاجأة من العيار الثقيل !!!-صور

صحيفة غدير القطيف  كشف الإعلامية لجين عم

تقرير يوم العالمي لليتيم بالقطيف.

صحيفة غدير القطيف  في يوم 19/ 6/ 1453ه ، م

تهنئة من صحيفة غدير القطيف

صحيفة غدير القطيف   تتشرف صحيفة غدير القطيف

إبرة توازن

في هذا الزمن الرديء،، حيث أكثرنا رفاق في جبهة المق

الأستاذ علي الزريع محاضرا لـــ(( انطلاق مهرجان العمل التطوعي الرابع ))

صحيفة غدير القطيف  لكل مجتمع مثقف وواعي له منظم

تقرير مصور: وفد من القنصلية الأمريكية يزور هيئة كربلاء الصغرى

صحيفة غدير القطيف - علي عبد الملك الخنيزي  الحس

المهندس آل خيري يمتلك أول متحف بالخليج للدينصورات

صحيفة غدير القطيف - حسن آل ناصر  عندما يقع الإن

زيارات اليوم: 108
زيارات الأمس: 2184
زيارت الموقع حتي الان: 704766
المتواجدون الان: 5